من نحن 2018-07-22T23:38:50+00:00

نظرة عامة

تمتلك وتدير شركة ظفار لتوليد الكهرباء (“الشركة” أوDGC) مشروع صلالة 2 لمحطة الطاقة المستقلة. حيث يتكون المشروع من محطتين لتوليد الكهرباء بقدرة تعاقدية مشتركة تبلغ 718 ميجاواط، وتقع في ريسوت في محافظة ظفار بسلطنة عمان.

تبلغ القدرة التعاقدية للمحطة الأولى 273 ميجاواط. وقد بدأت عملياتها التجارية في عام 2003. ومن ثم تم تطوير محطة جديدة من قِبَل الشركة بسعة 445 ميجاواط وبدأت عملياتها التجارية في 1 يناير 2018. وتمثل الطاقة الإجمالية المتعاقد عليها مجتمعةً حوالي 62٪ من إجمالي الطاقة المتعاقد عليها في نظام ظفار للطاقة.

تحصل الشركة حالياً على إيراداتها وففاً (لاتفاقية شراء الطاقة) التي تمتد إلى 15 عاماً من تاريخ بدء التشغيل التجاري للمحطة الجديدة مع الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه، و ستنتهي الاتفاقية بتاريخ 1 يونيو 2033 .وتم التعاقد على كامل السعة الكهربائية من المحطة مع الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه لتلبية الطلب المتزايد على الكهرباء في شبكة ظفار للطاقة. وقام اتحاد (“المؤسسون” )، والذي يتألف من شركة ميتسوي وشركاه المحدودة وشركة أكوا باور وشركة ظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة (ش.م.ع.ع)، بالاستحواذ على “الشركة” في 4 يونيو 2015.

التاريخ

في عام 2001، أبرمت شركة ظفار للطاقة (‘DPC’) وشركة ظفار لتوليد الكهرباء ووزارة الإسكان والكهرباء والماء في سلطنة عمان “اتفاقية امتياز صلالة”، وهو امتياز لمدة 20 عامًا. وبموجب هذه الاتفاقية، أصبحت شركة ظفار للطاقة هي الشركة المتكاملة الوحيدة لنقل الكهرباء وتوزيعها والإمداد بها في منطقة الامتياز. كانت شركة ظفار لتوليد الكهرباء شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة ظفار للطاقة. تم إنهاء هذه الاتفاقية في 31 ديسمبر 2013، وتم نقل جميع أنشطة التوليد والأصول داخل مجموعة شركة ظفار للطاقة إلى شركة ظفار لتوليد الكهرباء التي أصبحت كيانًا قائمًا بذاته. وبعده تم شراء أسهم شركة ظفار للطاقة في شركة ظفار لتوليد الكهرباء من قِبَل شركة الكهرباء القابضة ووزارة المالية.

وفي عام 2014، دعت الحكومة إلى عروض لشراء جميع أسهم شركة ظفار لتوليد الكهرباء، التي كانت تملكها في السابق المحطة الأولى، الموجودة في ريسوت، وتطوير المحطة الجديدة في موقع مجاور. وبعد عملية تقديم العطاءات التنافسية التي تديرها الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه (ش.م.ع.م)، تم منح “المؤسسون” العقد للحصول على شركة ظفار لتوليد الكهرباء، وتشغيل المحطة الأولى وبناء المحطة الجديدة.

تم إنشاء المشروع بموجب نظام (البناء والامتلاك والتشغيل)، والذي يمكّنه من العمل خارج نطاق اتفاقية شراء الطاقة لمدة 15 سنة من خلال تمديد اتفاقية الشراء الطاقة (إذا وافقت الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه (ش.م.ع.م)) أو من خلال بيع الكهرباء للعملاء المحتملين في حالة وجود سوق تجاري في محافظة ظفار في ذلك الوقت.

الجدول الزمني للمشروع

مايو 2014 طلب العروض الصادرة عن الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه (ش.م.ع.م)
أكتوبر 2014 تقديم العطاء من قبل المؤسسين
مارس 2015 إصدار خطاب المكافأة
أبريل 2015 تنفيذ تعديل اتفاقية شراء الطاقة وتنفيذ اتفاقية شراء الأسهم
يونيو 2015 الاستحواذ على شركة ظفار لتوليد الكهرباء
أغسطس 2015 الترتيب المالي المنجز
يناير 2018 بدء التشغيل التجاري
يناير 2033 تاريخ انتهاء صلاحية اتفاقية شراء الطاقة

المؤسسون

م-ماب (شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة ميتسوي وشركاه المحدودة)

شركة ميتسوي وشركاه المحدودة للاستثمار والتنمية في الشرق الأوسط وأفريقيا (“M-MAP”) مملوكة بنسبة 100٪ لشركة ميتسوي وشركاه المحدودة، التي أُنشئت بهدف تطوير مشاريع بنية تحتية جديدة وأصول الطاقة الخاصة بها في الشرق الأوسط وأفريقيا.

تأسست شركة ميتسوي في عام 1947، وهي اليوم واحدة من أكثر شركات التجارة والاستثمار والخدمات تنوعًا وشمولًا في العالم، حيث تمتلك 137 مكتبًا في 66 بلدًا اعتبارًا من 1 أبريل 2018. تتعامل ميتسوي مع التحديات التي تواجه الابتكار في الأعمال التجارية العالمية حول العالم بهمة ونشاط، بإجمالي أصول تبلغ حوالي 102.7 مليار دولار أمريكي (حتى 31 مارس 2017). يتم إدراج ميتسوي في بورصة طوكيو للأوراق المالية بحوالي 98.2 ٪ من أسهمها المعلقة.

تتمتع ميتسوي بعدة عقود من الخبرة في مشروعات الطاقة المستقلة التي تُعرف اختصارًا باسم (IPP) مع وجود كبير في مجال الطاقة المستقلة في معظم المناطق الجغرافية، بما في ذلك الأميركتين وآسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا عبر جميع أنواع الوقود. وتمتلك ميتسوي طاقة إنتاجية إجمالية تبلغ 34 غيغاوات بسعة صافية قدرها 9.3 غيغاواط اعتبارًا من يناير 2018، حيث أن 26٪ من قدرتها في الشرق الأوسط.

تتمتع ميتسوي بعلاقة طويلة الأمد مع سلطنة عُمان يعود تاريخها إلى عام 1979، وقد ساهمت في التنمية الاقتصادية والصناعية في سلطنة عُمان من خلال العديد من المشاريع. تمتلك ميتسوي سجلًا ملحوظًا في قطاع النفط والغاز في سلطنة عُمان من خلال مشاركتها في إنتاج النفط والغاز الطبيعي، ومشروع الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال، ومجمع ليوا للبلاستيك.

وتشمل خبرات ميتسوي الأخرى في هذا القطاع في المنطقة عملياتها الناجحة في رأس لفان CWWP (2.7 جيجاواط) في قطر، ومشروع الطاقة المستقلة بشرق عمان (400 ميجاواط) ومشروع IPP4 (241 ميجاواط) في الأردن.

www.mitsui.com

ماب (شركة تابعة مملوكة بالكامل لأكوا باور)

شركة ماب للطاقة القابضة المحدودة (“MAP“) مملوكة بالكامل بنسبة 100٪ للشركة الدولية لمشروعات المياه والطاقة (’أكوا باور‘).

أكوا باور هي شركة تطوير واستثمار وتشغيل لمجموعة من محطات توليد الطاقة ومحطات إنتاج المياه المحلاة وتعمل حاليًا في 10 دول بما في ذلك منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وجنوب أفريقيا وجنوب شرق آسيا. يمكن لمحفظة أكوا باور، التي تزيد قيمة استثماراتها عن 30 مليار دولار أمريكي، أن تولد ما يزيد عن 22 غيغاواط من الطاقة وتنتج 2.7 مليون متر مكعب في اليوم من المياه المحلاة ليتم تسليمها في الغالب على أساس إجمالي إلى مرافق الدولة والمجالات الصناعية.

وشركة أكوا باور، المسجلة في المملكة العربية السعودية والمدارة من مقرها هناك، مملوكة من قِبَل سبع شركات سعودية، شركة سنابل للاستثمار المباشر (المملوكة لصندوق الاستثمار العام في المملكة العربية السعودية)، والوكالة السعودية للمعاشات العامة ومؤسسة التمويل الدولية (العضو بمجموعة البنك الدولي).

كما تمتلك أكوا باور مشاريع تزيد على 21.2 غيغاواط من توليد الطاقة و2.7 مليون متر مكعب في اليوم من محطات إنتاج المياه المحلاة وتقوم بتشغيلها من خلال شركة تابعة لها مملوكة بالكامل هي NOMAC، والتي تضمن أكوا باور من خلالها تحقيق أفضل الممارسات والخبرات في التشغيل والصيانة في جميع أصولها مع ضمان عمليات موثوقة ومستقرة عند مستويات عالية جدًا من الأداء. تعمل NOMAC أيضًا كمقاول من الباطن لشركة ظفار لتشغيل والصيانة.

دخلت شركة “أكوا باور” عمان من خلال استحواذها على أسهم “إيه إي إس” AES في مشروع بركاء 1 للمياه والطاقة المستقل Barka 1 IWPP (أكوا باور بركاء) في عام 2010. بعد ذلك، عملت “أكوا باور” مع شركة “أكوا باور بركاء” لتطوير وتمويل وبناء 22.5 مليون طن متري إضافي من المياه لتلبية الطلب المتزايد على المياه في منطقة مسقط. على مدى السنوات القليلة الماضية، حددت “أكوا باور بركاء” معايير جديدة في أداء المحطات، والموثوقية، والصحة والسلامة والبيئة والتي تُرجمت إلى خلق قيمة قوية للمساهمين.

www.acwapower.com

شركة ظفار الدولية لخدمات الطاقة (شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة ظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة)

شركة ظفار الدولية لخدمات الطاقة (“DIES“) هي شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة ظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة ش.م.ع.ع (“DIDIC“).

تأسست شركة ظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة (ش.م.ع.ع) في عام 1987 وتُعد أحد أكبر شركات الاستثمار في سلطنة عمان، وقدمت مساهمات كبيرة في اقتصاد السلطنة، وخاصة محافظة ظفار. وركزت شركة ظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة (ش.م.ع.ع) منذ تأسيسها على تنويع أنشطتها لتغطية مختلف المجالات الاقتصادية، وبناءً عليه أنشأت بنكً في سلطنة عمان وشركة خدمات مالية وشركة تأمين وشركة سياحة، ولعبت دورًا أساسيًا في تطوير جامعة ظفار وخدمات ميناء صلالة. كما تلعب الشركة دور مهم في تأسيس المصانع والمنشآت الصناعية في السلطنة. ودفعت شركة شركة ظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة (ش.م.ع.ع) رأسمال يبلغ 24.64 مليون ريال عماني بإجمالي أصول بقيمة 230 مليون ريال عماني، وهي مدرجة في سوق مسقط للأوراق المالية.

بالإضافة إلى تطوير مشروع صلالة 2، واصلت ميتسوي وأكوا باور وشركة ظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة (ش.م.ع.ع) إبداء التزامها بقطاع الطاقة العماني بعد أن حاز “الاتحاد” على أكبر مشروع مستقل للطاقة في سلطنة عمان، وهو مشروع عبري وصحار 3 لتوليد الطاقة بقدرة 3119 ميجاواط الذي يتكون من محطتين لتوليد الطاقة تعملان بالغاز الطبيعي بقدرة 1,509 ميجاواط و1710 ميجاواط على التوالي في كل من عبري وصحار في شمال البلاد. ومن المتوقع أن يبدأ التشغيل التجاري لهذه المحطات في عام 2019.

www.didic.net

مجلس الإدارة

الإدارة العليا